السبت، 25 أبريل، 2015

في لقاء هو الأول من نوعه على صعيد منظومة العدالة، الشبكة المغربية لحقوق الإنسان بأكادير تناقش واقع العدل بالمغرب

دعا الأمين العام للشبكة المغربية لحقوق الإنسان، مصطفى السباعي، إلى التفكير بشكل جماعي في تعديل النصوص المنظمة للمهن القضائية بما يضمن ترسيخ استقلاليتها ودورها الفعال في تحقيق العدالة لمرتادي القضاء.
جاء هذا الكلام، في معرض حديثه، خلال لقاء نظمته الأمانة العامة للشبكة المغربية لحقوق الإنسان، يوم الأربعاء 23 أبريل الجاري، لقاء حول واقع العدل بالمغرب تحت شعار "الإصلاحات والإكراهات".
وعرف هذا اللقاء مشاركة وزارة العدل والحريات والمجلس الوطني لحقوق الإنسان، إضافة إلى قضاة ومحامين وممثلين عن الضابطة القضائية من الدرك والأمن الوطني وبعض المهتمين بالشأن القضائي.
وقد دعا رئيس فرع الشبكة المغربية لحقوق الإنسان، مصطفى السباعي، في افتتاح هذا اللقاء إلى التفكير بشكل جماعي في تعديل النصوص المنظمة للمهن القضائية بما يضمن ترسيخ استقلاليتها ودورها الفعال في تحقيق العدالة لمرتادي القضاء.


وقد تضمن برنامج هذا اللقاء مجموعة من العروض، تناولت مواضيع تهم بالخصوص قراءة في مشروع القانون المتعلق بالمجلس الأعلى للسلطة القضائية، ومشروع القانون المتعلق بالتنظيم القضائي وعلاقته باستقلال السلطة القضائية، ومشاريع الإصلاح وخيار القطيعة مع النجاعة القضائية، إضافة إلى دور الإدارة القضائية في تطوير العمل القضائي ودور المفوض القضائي في تحقيق النجاعة القضائية وكذا موضوع التوثيق العدلي بين معيقات التشريع ومستلزمات الحكامة الجيدة.
من جانب آخر، فقد اعتبر المشاركون في هذه الندوة أنها فرصة لإغناء النقاش العمومي بشكل يمزج بين موقف الفاعل المهني وموقف باقي مكونات المجتمع من أجل إنتاج توافقات حول الرؤية المجتمعية لإصلاح منظومة العدالة وآفاق تطويرها.


وشكل هذا اللقاء، الذي يعد الأول من نوعه على صعيد منظومة العدالة وعلى صعيد جهة سوس ماسة درعة، مناسبة للوقوف على حصيلة الإنجازات التي تم تحقيقها في مجال إصلاح منظومة العدالة بالمغرب مع الوقوف على الإكراهات والإصلاحات التي من شأنها أن تعيق مسلسل الإصلاح.
هذا وقد خلص اللقاء إلى مجموعة من التوصيات أبرزها:
1- ضرورة استقلالية النيابة العامة عن وزير العدل والحريات وإسنادها للوكيل العام لمحكمة النقض.
2- تحسين ظروف اشتغال الضابطة القضائية وتوفير الإمكانيات المادية والبشرية للقيام بمهامها في أحسن الظروف.
3- القيام بدورات تكوينية في مجال حقوق الإنسان للضابطة القضائية.
4- توفير الموارد البشرية اللازمة والتكوين المستمر والرفع من الكفاءة لدى النيابة العامة.
5- توفير الظروف الملائمة للقضاة داخل المحكمة.
6- الرفع من أجور القضاة والنيابة العامة لضمان العيش الكريم والاستقلالية المادية.
7- تفعيل العقوبات البديلة.
8- إنشاء محاكم جديدة لتخفيف الضغط على بعض المحاكم التي تعرف الضغط ضمانا لتسهيل وتحقيق السرعة في التقاضي.


الثلاثاء، 21 أبريل، 2015

من يحمي هذه المواطنة من لوبي الريع في قطاع سيارات الأجرة بأكادير ؟؟؟

مواطنة تشتكي من الظلم والتهديد اللذين تتعرض لهما
 من طرف مستغلين لمأذونية سيارة أجرتها 
تشتكي السيدة حفيظة البعزاوي من الاستغلال  والتهديد الذي تتعرض له من طرف المدعو (ع.م) الذي تربطها به علاقة كرائية بشأن استغلال سيارة أجرة من الصنف الثاني بمدينة أكادير، ابتدأت بتاريخ 01 فبراير 2007 وتنتهي بتاريخ 31 يناير 2015، بسومة كرائية شهرية محددة في 2000 درهم.
وتقول المشتكية، في شكاية مرفوعة إلى وكيل المحكمة الابتدائية بأكادير، أن المشتكى به وجب عليه، بعد انتهاء العقدة، تسليمها رخصة سيارة الأجرة التي صار يستغلها الآن بدون وجه حق، إلا أن المشتكى به، يضيف نص الشكاية، رفض ذلك وأمسك عن أداء واجبات الكراء الشهرية منذ تاريخ 11 فبراير 2013.
وتضيف السيدة حفيظة البعزاوي، أن المشتكى به (ع.م) قام بالضغط عليها من أجل تمديد التعاقد بينهما، وعندما رفضت طلبه قام بالامتناع عن أداء الواجبات الكرائية وبدأ في تهديدها رفقة المسمى (ج.س) الذي يشغل منصب أمين الجمعية المهنية لأرباب سيارة الأجرة بأكادير من أجل تمديد التعاقد بينهما، يضيف نص الشكاية.
هذا، وتعتبر المشتكية أن المعني بالأمر استغل جهلها وقلة معرفتها ومارس عليها ضغوطه رفقة المسمى (ج.س)، حيث أنها، حسب ما ورد في شكايتها المرفوعة لوكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بأكادير، ربة بيت ولها ثلاثة أبناء جميعهم من ذوي الاحتياجات الخاصة، وليس لها أي مدخول شهري سوى السومة الشهرية الخاصة بكراء سيارة الأجرة المذكورة والتي انقطعت من المشتكى به منذ التاريخ المشار إليه، وقد أصبحت الآن بدون مورد مالي بعد أن طرقت جميع الأبواب وتوجهت للجمعيات الخاصة بأرباب سيارات لأجرة، ولكن دون جدوى، تقول المشتكية.
لهذا تلتمس السيدة حفيظة البعزاوي من وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بأكادير التدخل العاجل قصد استرجاع حقوقها من المشتكى به، وتمكيتها من استرجاع استغلال رخصة سيارة الأجرة، ومعاقبة جميع المتدخلين الذين يقومون بتهديدها من أجل السكوت وتنفيذ متطلبات المشتكى به.

أيام وطنية تكوينية لفائدة مستخدمي القطاع الصيدلي بتارودانت



تحت شعار" خدمات المساعد التقني بصيدليات المغرب في إطار مشروع القانون 25-14"، اختتمت زوال يوم الأحد 19 أبريل 2015 الأيام الوطنية التكوينية في نسختها الثانية من تنظيم جمعية الشرف لمستخدمي القطاع الصيدلي بتارودانت وذلك بمدرج الكلية المتعددة الاختصاصات وشمل البرنامج التكويني تقديم عروض علمية على مدى يومين، تمحورت حول الوقاية من السرطان بالمغرب وجراحة العظام والمفاصل والاكتئاب، إضافة إلى محور خدمات المساعد التقني بصيدليات المغرب في إطار مشروع القانون 25-14 بصيدليات المغرب.
يذكر بان هذه الأيام العلمية التكوينية قد افتتحت يوم السبت 18 أبريل 2015 باستقبال الضيوف وإلقاء كلمة ترحيبية من طرف السيد رئيس الجمعية، كما تلا الحاضرون سورة الفاتحة ترحما على ضحايا حادثة السير بطانطان، وحضر أشغال هذا الملتقى الوطني المساعدات والمساعدون التقنيون بالصيدليات من مجموعة من المدن والجهات، كما حضرها ممثلو الجمعيات النشيطة في هذا الميدان وهي فرصة للتكوين المستمر ومعرفة المستجدات في الميدان الصيدلي وجديد المختبرات الطبية من جهة وتدارس مشاكل القطاع من جهة أخرى. وقد نظمت على هامش هذا التكوين زيارات للمدينة العتيقة وأسوارها القديمة بواسطة العربات التقليدية، كما استمتع الحاضرون ببرنامج ثقافي وفني أبدع في إعداده وتنظيمه أعضاء جمعية الشرف وثمنه الحاضرون الذين مثلوا مختلف المدن المغربية.  

لقاء جهوي لفائدة أعضاء المجلس الإداري لأكاديمية التعليم بأكادير

نظمت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة سوس ماسة درعة، يوم الأربعاء 15 أبريل الجاري، لقاء جهويا حول التدابير ذات الأولوية لفائدة أعضاء المجلس الإداري للأكاديمية والشركاء الاجتماعيين بالجهة برئاسة مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة سوس ماسة درعة وذلك بمركب التكوين المهني بأكادير.

    في بداية هذا اللقاء تمت تلاوة كلمة باسم السيد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني، أبرز فيها أن هذا اللقاء يروم التقاسم والنقاش والتملك المشترك من خلال إتاحة الفرصة لجميع الفاعلين في الحقل التربوي لتوحيد الرؤى والمفاهيم ذات الصلة بمضامين هذه التدابير من أجل التمكن من تملكها واستنباطها، وتحقيق التعبئة الجماعية حولها استعدادا لمرحلة تنزيلها الفعلي على أرض الواقع. مشيرا في نفس الوقت إلى أن اختيار هذه اللقاءات الجهوية يكرس مفهوم الجهوية الذي اعتمدته الوزارة عن قناعة في تدبير الشأن التربوي، ويتضمن إشارة عميقة إلى أن المرحلة المقبلة من سيرورة تفعيل التدابير ذات الأولوية سيكون فيها دور حاسم ومفصلي للفاعلين الميدانيين، إن على مستوى الأكاديميات الجهوية أو النيابات الإقليمية أو المؤسسات التعليمية .كما دعا السيد الوزير جميع الفاعلين على مستوى جهة سوس ماسة درعة إلى التعبئة والانخراط في هذا الورش الكبير استعدادا لمرحلة التفعيل مع استحضار التحديات والرهانات المطروحة على منظومتنا التربوية وانتظارات مجتمعنا بمختلف مكوناته من المدرسة المغربية.

انطلاق فعاليات ربيع الحمائم: الأبواب المفتوحة لحزب التجمع الوطني للأحرار بتيزنيت


تحت إشراف المنسقية الإقليمية لحزب التجمع الوطني للأحرار بتيزنيت، ينظم الفرع الإقليمي للشبيبة التجمعية بتيزنيت الأبواب المفتوحة للحزب "ربيع الحمائم" على مدى شهرين وذلك من فاتح أبريل إلى غاية فاتح يونيو 2015  تحت شعار:" نخب متجددة ونضال مستمر". وتهدف هذه التظاهرة إلى تجديد التواصل مع كافة التجمعيات والتجمعيين بالإقليم والانفتاح على طاقات وكفاءات جديدة، وتقوية الحزب تنظيميا بإقليم تيزنيت، مع الإنفتاح على تنظيمات وهياكل الحزب جهويا ووطنيا.
وستعرف فعاليات ربيع الحمائم تنظيم مجموعة من الأنشطة واللقاءات التواصلية والتأطيرية لفائدة عموم ساكنة إقليم تيزنيت، إلى جانب فتح أبواب الإنخراط أمام المناضلين والمتعاطفين وكافة المواطنين الراغبين في الإلتحاق بحزب الحمامة. كما سيتم من خلال هذه التظاهرة استكمال عمليات تجديد وتأسيس هياكل الشباب والنساء وفروع اتحادية الحزب بمختلف دوائر وجماعات إقليم تيزنيت.           

بيان منظمة تاماينوت بشأن قمع مسيرة تاوادا ن ءيمازيغن بأكادير


استجابت منظمة تاماينوت لنداء تاوادا ن ءيمازيغن بأكأدير يوم 19 أبريل 2015 للتنديد بالممارسات والسلوكات العنصرية للدولة المغربية في حق الأمازيغ، وكذلك فرصة لدق ناقوس الخطر حول ما أصبحت عليه القضية الأمازيغية بالمغرب نتيجة للمزايدات الساسوية والحسابات الحزبية الضيقة من جهة، واستمرار مسلسل التراجعات والتلكؤات في إقرار الحقوق الثقافية الأمازيغية من جهة أخرى.
      وسجلت منظمة تاماينوت حضورها عبر مناضلاتها ومناضليها الذين تفتخر بهم إلى جانب كل فعاليات الحركة الأمازيغية في الشكل النضالي الذي كان من المفترض أن ينطلق أمام سينما سلام باكادير بالشكل السلمي والحضاري المعهود لذا الحركة الأمازيغية، تفاجئنا بإجهاض المسيرة في مرحلتها الجنينية التي عمدت إلى فض المظاهرة بدون سبق إنذار، في خرق سافر للقانون، وبشكل تعسفي ولاإنساني وشن حملة اعتقالات واسعة في صفوف مناضلينا وباقي فعاليات الحركة الأمازيغية وتم إرغام المعتقلين على توقيع محاضر ملغومة دون احترام المقتضيات القانونية في هذا الشأن.
وعليه فإننا نعلن للرأي العام:
1-   تضامننا المبدئي واللامشروط مع جميع ضحايا العنف والاعتقال في مسيرة تاوادا ليوم 19 أبريل 2015؛
2-   تشبتنا بحقنا في التظاهر السلمي للتعبير عن رفضنا للسياسات الاقصائية التي تنهجها الدولة تجاه الأمازيغ؛
3-   اعتبارنا أن المقاربة القمعية التي تنهجها الدولة المغربية تجاه الحركة الأمازيغية ليست إلا خدمة لأجندتها  القومية العروبية الاقصائية؛
4-   تنديدنا بالتراجعات الخطيرة المتعلقة بالحقوق الثقافية للأمازيغ بصفة خاصة والتراجعات الكبرىالمرتبطة بحقوق الانسان بصفة عامة؛
5-   شجبنا لسياسة تجييش الحرفيين والتجار ضد فعاليات تاوادا والذي نعتبره تكتيكا جبانا للسلطات ومحاولة يائسة منها لخلط الأوراق أمام الرأي العام في مواجهة المطالب العادلة للأمازيغ.

6-   تضامننا مع أرباب ومستخدمي سيارات الأجرة في مطالبهم المشروعة كما نشجب محاولة استغلالهم لنسف مسيرة تاوادا.

إعلام القرب دعامة أساسية في التنمية المحلية، محور دورة تكوينية بأولاد برحيل

عبدالله بيداح
بتنسيق مع المندوبية الجهوية لوزارة الاتصال، وتحت شعار "إعلام القرب دعامة أساسية في التنمية المحلية"، نظم منتدى الإعلام والتواصل بأولاد برحيل دورة تكونية في التحرير الصحفي، وذلك يوم الاحد 12 أبريل بالمركب الثقافي باولاد برحيل.
    وقد انطلقت الدورة بالورشة التكونية في "تقنيات التحرير الصحفي"، شارك فيها عدد كبيرمن الصحفيين والمراسلين وكذا المنتسبين للحقل الاعلامي، إلى جانب المتصدرين المراتب الاولى في المسابقة التي نظمها المنتدى حول "المقالة الصحفية" لفائدة تلاميذ المؤسسات التعليمية الثانوية.
    وفي المساء كان للحضور لقاء مع ندوة فكرية تضمنت مداخلات حول "دور الإعلام المحلي في تنمية الرأس مال غير المادي" و"الصحافة الإلكترونية بين مطلب السبق الصحفي ورهان المصداقية"، و"الدور الإعلامي في للشعر الامازيغي".

قرية متنقلة بأكادير من اجل التعريف بمرض التوحد والتخفيف من معاناة المصابين

في إطار التعريف بمرض التوحد ومن اجل إثارة انتباه الجهات المسؤولة بأهمية وضرورة الاعتناء بهذه الفئة ومن اجل التخفيف على أولياء والمصابين بمرض التوحد، نظمت الجمعية المغربية للتوحد والاضطرابات النمائية باكادير والتي تترأسها الفاعلة الجمعوية خديجة أمكاس قرية للتوحد بساحة ايت سوس باكادير يوم الأحد 19 ابريل 2015، شارك فيها مجموعة من أعضاء الجمعية من المصابين بمرض التوحد وأولياء أمورهم إلى جانب حشد من الفاعلين الجمعويين، وتميزت قرية التوحد التي كانت ناجحة بكل المقاييس مجموعة من الورشات الخاصة بالصباغة والطبخ والبستنة وورشة خاصة بمونتي سوري وساهم الأطفال التوحديين ببراعة وحماس كبيرين في تنشيط هذه الورشات، حيث عبروا عن قدراتهم وملكاتهن الإبداعية في مختلف المجالات مؤكدين بذلك أن إصابتهم بمرض التوحد لا يحد من إمكانياتهم وقدراتهم الإبداعية. كما نظمت الجمعية رواقا متنوعا كان الهدف منه التعريف بهذا المرض وأعراضه وطرق التعامل مع المصابين بهذا المرض.

      جهة سوس ماسة درعة تضم مجموعة من المصابين بمرض التوحد، والجمعية تعمل جاهدة علىالوقوف بجانبهم من خلال مجموعة من الأنشطة التوعوية والتحسيسية للتخفيف على المصابين من الآثار النفسية الجانبية للمرض. وقد أكدت رئيسة الجمعية السيدة خديجة امكاس أن جمعيتها تعمل وفق إمكانياتها المادية من اجل التاطير والتحسيس بالمرض وكيفية التعامل معه كما تسعى جاهدة للتخفيف من معاناة أولياء أمور الأطفال المصابين بهذا المرض طالبة من الجهات المسؤولة النظر لهذه الفئة ودعمها من اجل غد أفضل للمصابين بهذا المرض من جهتها السيدة سعيدة بوجبان رئيسة جمعية "تكمي اوفلا" للتنمية والتعاون المشاركة بحضورها في النشاط على أن قرية التوحد التي نظمت الجمعية المغربية للتوحد والاضطرابات النمائية مبادرة متميزة تستحق التشجيع والدعم اللازم، مؤكدة أن الإصابة بمرض التوحد ليس نهاية العالم بل على المجتمع أن يقف بجانب هذه الفئة ودعمهم معنويا على الأقل ومشاركتهم أنشطة مكتفة ومتنوعة من اجل التخفيف من معاناتهم.

رسالة التهنئة الى "زينب الواكبي" ابنة رئيسة جمعية صوت الطفل بمناسبة عيد ميلادها

نحتفل اليوم الثلاثاء 21 ابريل 2015 ونضيئ الشموع، نجدد أيام السعادة و الهوى فينا ونتسامر في وداد حلو صاف عذب، نجذب الحاضر إلى أيام ماضينا ...
كل عام وأنت ياوردة مصدر النور، كل عام وأنت روح الفرح... لكي تصنع منها قلادة أهديك إياها، وبمشاعر خالية من التزييف أقول لك كل عام وآمالك وأمانيك تتحقق.. كل عام وأنت أغلى ما في الحياة يا كل الحياة، وكل سنة والدنيا بين يديك والضحكة لا تفارق عينيك.. وعيد ميلاد سعيد لنا ولك...

أكادير: ثورة طلبة المعهد العالي لمهن التمريض وتقنيات الصحة بالمغرب المستشفى الجهوي الحسن الثاني

أكادير: ثورة طلبة المعهد العالي لمهن التمريض وتقنيات الصحة بالمغرب رسالة الى وزير الصحة

الأربعاء، 15 أبريل، 2015

المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج : مباراة لتوظيف 30 قائد سجن ممتاز السلم 11، آخر أجل هو 30 أبريل 2015

المملكة المغربية
رئيس الحكومة
المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج

إعلان عن إجراء مباراة لتوظيف 30 قائد سجن ممتاز (السلم 11)

تعلن المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج عن إجراء مباراة بتاريخ 17 ماي 2015 بمركز فاس أو بمراكز أخرى إذا اقتضت المصلحة ذلك، لتوظيف 30 قائد سجن ممتاز (السلم 11) من بين حاملي شهادة الماستر أو دبلوم الدراسات العليا المعمقة أو المتخصصة، في التخصصات التالية:
- علم الاجتماع؛
- علم النفس الاجتماعي؛
- علم النفس المرضي الإكلينيكي؛
- الاقتصاد التضامني والاجتماعي؛
- تدبير المشاريع الاجتماعية.
ويحتفظ بـ 25% من المناصب للمترشحين قدماء المقاومين والمحاربين ومكفولي الأمة وقدماء العسكريين.
الشروط المطلوبة:
تفتح المباراة في وجه المترشحين:
1. الحاصلين على شهادة الماستر أو دبلوم الدراسات العليا المعمقة أو المتخصصة أو إحدى الدبلومات المعادلة لها طبقا للمقتضيات النظامية الجاري بها العمل في التخصصات المطلوبة المشار إليها أعلاه؛
2 . من جنسية مغربية ومتمتعين بحقوقهم الوطنية وذوو مروءة؛
3. البالغين من العمر 21 سنة على الأقل و 45 سنة على الأكثر في فاتح يناير 2015؛
4. المتوفرين على الشروط المنصوص عليها في المادة 24 من النظام الأساسي الخاص بموظفي المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج والمحددة فيما يلي:
+ أن لا يكونوا مصابين بأي مرض أو عاهة يترتب عنها ضعف في القدرة البدنية من شأنه أن يحول دون مزاولة خدمة فعلية بالليل أو النهار، و لا سيما الإصابات المزمنة في الجهاز العصبي أو المرض، أو الاضطراب العقلي التي تطلبت علاجا في إحدى مؤسسات الأمراض العقلية، أو كل إصابة في الحلق قد تعرقل الصوت، وتعتبر التمتمة كذلك من موانع القبول في هذه المناصب؛
+ أن يتوفروا على قدرة تساعد على سماع الهمس عن بعد خمسين سنتمترا وصوت عال عن مسافة خمسة أمتار؛
+ التوفر على قامة لا تقل عن 1.75 مترا من غير حذاء فيما يخص الذكور و1,65 فيما يخص الإناث؛
+ التمتع بحدة بصر نسبتها 15/10 على الأقل (استعمال النظارات مسموح به).
ملف الترشيح:
1- طلب الترشيح يسحب من الموقع الإلكتروني للمندوبية العامة (www.dgapr.gov.ma) يتضمن المعلومات المطلوبة؛
2- نسختان مصادق عليهما من الدبلوم المطلوب في التخصصات المحددة أعلاه وعند الاقتضاء قرار المعادلة بالنسبة للحاصلين على دبلوم من دول أجنبية؛
3- نسختان من بطاقة التعريف الوطنية البيومترية مصادق عليهما أو نسختان من عقد الازدياد لا تتعدى 3 أشهر بالنسبة للذين لا يتوفرون على بطاقة التعريف الوطنية البيومترية؛
4- نسخة من بطاقة الانتماء إلى أسرة قدماء العسكريين أو المحاربين أو المتمتعين بصفة مقاوم أو مكفولي الأمة بالنسبة للمترشح المنتمي إلى إحدى هذه الفئات؛
5- ظرفين متنبرين من نوع (تلصيق ذاتي : Autocollantes) يحملان العنوان الكامل للمرشح.
× يجب على المترشحين التأكد من الوثائق المدلى بها طبقا لما هو وارد بعقد الازدياد أو البطاقة الوطنية الإلكترونية. 
يودع ملف الترشيح بصفة شخصية بإحدى المؤسسات السجينة أو بمركز تكوين الأطر بإفران ابتداء من تاريخ نشر هذا ألإعلان إلى غاية 30/04/2015 وهو آخر أجل لإيداع ملفات الترشيح وذلك قصد التأكد من التوفر على الشروط.
مواد المباراة:
تشتمل المباراة على الاختبارات التالية:
1- الاختبارين الكتابيان:
المعاملالمدةالموضوع
3ساعتان
 حول مختلف مظاهر الحياة الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والإدارية
2ساعة ونصف يتعلق بالشأن السجني في التخصص المطلوب يحرر باللغة العربية أو الفرنسية حسب اختيار المترشح أو تعليق على نص
 ويمكن أن تطرح في إطار الاختبار الكتابي مواضيع اختيارية تراعى فيها الحاجيات المختلفة للمندوبية العامة من التخصص أو التخصصات والكفاءات المطلوبة.
لايتأهل لاجتياز الاختبار الشفوي إلا المترشحون الحاصلون على الأقل على معدل 12 على 20 في الاختبارين الكتابيين دون الحصول على نقطة اقصائية في إحداهما.
2- الاختبار الشفوي:
المعاملالمدةالموضوع
330 دقيقة
 يشتمل على مناقشة عرض أمام لجنة المباراة يتم تحضيره من طرف المترشح في مدة زمنية لا تتجاوز 15 دقيقة
وفي حالة النجاح في الاختبار الكتابي، يجب على المترشح الإدلاء بالوثائق التالية عند إجراء الاختبار الشفوي:
- نسخة من بطاقة السوابق القضائية مسلمة من الإدارة العامة للأمن الوطني والسجل العدلي؛
- صورة فوتوغرافية من حجم 4×4؛
- أربع نسخ من السيرة الذاتية (CV). 
وليكن في علم المترشحين أن قبولهم النهائي مرتبط بنتيجة الفحص الطبي المجرى من طرف اللجنة الطبية المختصة، وعدم تسجيل أسمائهم بالمركز التأديبي لوزارة الوظيفة العمومية وتحديث الإدارة.
ملاحظة:
- سيتم الإعلان عن لوائح المرشحين المدعوين لإجراء الاختبار الكتابي بالموقع الالكتروني للمندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج وبوابة الخدمات العموميةwww.emploi-public.ma، ويعتبر هذا الإعلان بمثابة استدعاء.
- على المترشحين المقبولين لإجراء المباراة المذكورة أن يدلوا للجنة الامتحان ببطاقة تعريفهم الوطنية عند دخولهم قاعة الامتحان.

مجلس شباب مدينة أيت ملول ينظم الدورة الثالثة للجامعة الشبابية

احتفالا بالذكرى العاشرة لانطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، واحتفاءا باليوم الوطني للعمل الجمعوي، نظم مجلس شباب مدينة أيت ملول التابعة ترابيا لعمالة انزكان جهة سوس ماسة درعة يوم الأحد 5  أبريل 2015، بإحدى قاعات الحفلات بمدينة أيت ملول،الدورة الثالثة للجامعة الشبابية تحت شعار "تتمين الرأسمال اللامادي في صلب توجهات المبادرة الوطنية للتنمية البشرية".
     هذا، وقد نظمت في هذا الصدد ندوة حول موضوع "العمل الجمعوي من فكرة التطور إلى فكرة المأسسة"، أطرها كل من محمد صالح وزير العلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني بحكومة الشباب،نورالدين الزعلامي ممثل وزارة العلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني والدكتور محمد همام، أستاذ باحت بجامعة ابن زهر وبحضور جمعيات المجتمع المدني.
     وأجمع المحاضرين أن انتقال العمل الجمعوي من التطوع إلى المأسسة، هو انتقال من الفوضى إلى التنظيم،مع العلم أن العمل الجمعوي لا يمكن أن يتخلص من العمل التطوعي المدني بامتياز. الذي هو عمل منحوت من البنية التداولية المحلية ومن ثقافة المجتمع،حيث أن القائم بهذا العمل لا ينتظر جزاءا ولا مقابلا. فمؤسسة العمل الجمعوي يقوده الخروج من الفردية إلى التشاركية الجماعية، ومن الغموض إلى الشفافية في التدبير المالي.
     ويعتبر التطوع من قيم المجتمع ومن ثقافاته العميقة سواء بالمال أو بالفكر والتجربة  والتكوين، إذ مؤخرا تم إحداث مراكز كان الذين أسسوها فاعلون جمعويون يقدمون من خلالها دورات في التنمية الذاتية ومساعدات للناس. كما تناول المحاضرين، بعض الكائنات التي  تسوء إلى العمل التطوعي،وتعتبر جواز القيام به في وقت الفراغ فقط أو بالمال، والحال ان العمل التطوعي ينبغي ان يسير في إطار تفاعلي وتكاملي لما يعود بالمنفعة على المجتمع. ووجهوا رسالة إلى الحفاظ على التطوع كقيمة يشتغل فيه المجتمع وجميع مؤسساته في إطار من التكامل وتوزيع الأدوار والوظائف، وإلى درء والابتعاد من استغلال هذا العمل ليجني من ورائه مكاسب،وبالتالي يصبح ارتزاقا.
      فالمتشربون من القيم الجمعوية يستمتع بقضاء حوائج الناس،ولهذه الغاية أبرز المتدخلين أن بعض الجمعيات مسكونة بحالة من الاستبداد والانفرادية،ويعتقد الذين يسيرونها بأن مبادراتهم تخدم العمل الجمعوي،وبالتالي يسود غياب البعد التخطيطي والتنظيمي،الأمر الذي يحول دون إتمامه،حيث ان بعض الجمعيات توشك أن تكون دكاكين موسمية تنظم إفطارا جماعيا... وهلم جرا.

      وخلص الجميع إلى إن العمل الجمعوي يدخل ضمن المؤسسات الاجتماعية والثقافية، ويشكل دعامة للمجتمع بخلق الأجواء الملائمة لتأطير الشباب  لبناء مجتمع مسئول يساهم في التنمية والتغيير، والعمل على إدماج الشباب في عملية النمو الاجتماعي،وفتح المجال للإبداع بإبراز قدراتهم على الخلق والابتكار لجعله أداة قوية للمشاركة ويتحمل المسؤولية، مدركا لدوره في المجتمع ولبلورة إرادته للمشاركة في التطور والرقي وجعله محبا لوطنه متشبعا بقيم المواطنة. فكانت خاتمة اللقاء بتكريم كل  من:الحسين أضرضور: رئيس المجلس البلدي لمدينة أيت ملول. الحسن أفارس: رئيس جمعية سوس لداء السكري. الدكتور عبد اللطيف التباري: الطبيب الرئيسي بالمركز الصحي بأيت ملول. عبد الرحيم أوخراز: المنشط الإعلامي والمكلف بقسم التواصل بنيابة إنزكان أيت ملول.

7000 طالب يدرسهم 52 أستاذا تجاوزوا حصص تدريسهم في 320 ساعة سنوية موسم أبيض يلوح في الأفق بكلية العلوم بأكادير

منذ أزيد من ثلاث أسابيع، أجبر أساتذة شعبة الكيمياء على التوقف عن التدريس (دروس، أشغال توجيهية، أشغال تطبيقية) بعد استكمال ساعات العمل المعمول بها قانونيا في قطاع التعليم العالي، وكان الأساتذة الجامعيون بذات الشعبة يشتغلون في السنوات الفارطة في ظروف كارثية في انتظار إيجاد حل لمشكل الاكتظاظ والنقص العددي في أساتذة التعليم العالي.
      خلال هذه المدة، لم تتمكن الإدارة من توفير حاجيات الشعبة من الأساتذة. كما اكتشف الأساتذة ما سموه "زيف الوعود التي قدمت لهم من أجل التصدي لظاهرة الاكتظاظ" الذي بات ينخر هاته المؤسسة الجامعية على الصعيد الوطني. وبعد أن اكتشاف حقيقة هذه المشاكل، قرر طلبة الشعبة تنظيم وقفات احتجاجية داخل الكلية مما أدى إلى توقف الدراسة بجميع الشعب.
      وفي ظل هذه الأوضاع، قرر أساتذة شعبة الكيمياء تكوين خلية لتتبع الأزمة وتمثل الشعبة في كل الاجتماعات المنعقدة للتداول في هذه الوضعية. وفي اجتماع طارئ، أقر جميع الحاضرين عميد الكلية وأعضاء مجلس الكلية وأساتذة الكلية بجدية المشاكل التي تتخبط فيها شعبة الكيمياء وبضرورة تزويد الشعبة بالعدد الكافي من الأساتذة والذي لا يقل عن 20 أستاذا.
     وفي هذا الصدد، اقترحت خلية تتبع الأزمة بشعبة الكيمياء عدة حلول لتجاوز المعضلة، من بينها انتقال أستاذ من المدرسة العليا للتكنولوجيا بأكادير إلى كلية العلوم وانتقال أستاذ من المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية إلى كلية العلوم وانتقال 3 أساتذة تخصص كيمياء يعملون بالكلية المتعددة التخصصات بتارودانت إلى كلية العلوم بأكادير نظرا لقلة ساعات العمل بهذه المؤسسات.
     بعض العارفين بخبايا الأمور، يعتبرون أن لخلفيات الصراع لا تعدو أن تكون سباقا محموما حول الرئاسة لتصفية ملفات. فهل سيتحرك الوزير الداودي لمعالجة الوضع الاستثنائي بهاته الكلية أم أن الدورة الربيعية مهددة بتأجيلها إلى بداية الموسم الجامعي المقبل؟

في زمن "عين شافت وعين ما شافت" من يتستر على التسيب بالمحطة الطرقية لإنزكان؟؟؟

عبد الله بيداح
تعيش المحطة الطرقية لعمالة إنزكان أيت ملول، بجهة سوس ماسة درعة، وضعا لا تحسد عليه تنظيميا وجماليا وخدماتيا، فهي تعج بمهنيي "التسيب" والمتناقضات... ترى  ما الباعث على ذلك؟ ومن هي الجهة التي تحمي تلك التناقضات والتسيب الذي يخضع لمنطق العشوائية والارتجالية على حساب غياب الرؤية أو التصور لدى المدبرين والساهرين على شؤون المدينة، التي لا تزيدها الأيام والسنون إلا تدهورا واستخفافا بأهلها وساكنتها؟
     ومن أمثلة ذلك تسلل حرفيي الميكانيك والخدمات الإصلاحية لوسائل النقل العمومي والخاص إلى وسط المحطة... ينضاف إلى ذلك عدد هائل من المتشردين والأطفال المتخلى عنهم، هذا دون ذكر أصحاب المأكولات السريعة التي لا تخضع لأي نوع من أنواع المراقبة الصحية، والباعة المتجولين (الفراشة) والمتسولين (تم مؤخرا ضبط امرأة تتسول بدمية تدعي أنها رضيعتها)، مع غياب ملموس للأمن (خصوصا بالليل)... لعله وضع يقف عليه كل زائر للمدينة، إنه النشاز الذي ينفرد به وسط المحطة الطرقية كحي صناعي في غفلة من أعين الساهرين على التدبير من أجل توفير فضاء يخضع للحد الأدنى من شروط السلامة الصحية والبيئية والجمالية لمكان عمومي وسط المحطة الطرقية بمدينة إنزكان العتيقة، فعوض توفير المراحيض بالعدد الكافي وأماكن للراحة والانتظار، نجد استنبات دكاكين عشوائية لممارسة إصلاح السيارات وبيع قطاع الغيار والزيوت، إنها الكارثة بعينها، بل هي قنبلة بيئية موقوتة، في زمن "ميك ودير عين شافت أوعين ماشفت ماسمعت"، في زمن المحسوبية والزبونية والربح السريع خارج الضوابط الأخلاقية والمهنية...
    فتأهيل المحطة ينبغي أن يحظى بالتفاتة وعناية المسؤولين لتدبير ومعالجة الاختلالات وتحسين الوضعية، فهل من مجيب وهل من مبادر وهل من التفاتة لمواجهة هذا النشاز؟؟؟

الثلاثاء، 14 أبريل، 2015

مدونة السائق المغربي تنفرد بصورة سائق حافلة “ستيام” المنحدر من أكادير والتي كانت تقل ضحايا فاجعة طانطان قرب واد شبيكة بالعيون

حصلت مدونة السائق المغربي على صورة شخصية تعود لسائق حافلة النقل التابعة لشركة “ستيام” التي كانت تقل ضحايا فاجعة طانطانقرب واد شبيكة ومدينة العيون، والذين يتوزعون ما بين ركاب ورياضيين كانوا قد شاركوا في الألعاب الرياضية المدرسية التي نظمتها وزارة الشباب والرياضة في بوزنيقة الأسبوع الماضي.

     قبل أن تصطدم وهي في طريق عودتها إلى مدينة العيون بشاحنة نقل البضائع من النوع جار ومجرور قرب واد شبيكة ما بين مدينة طانطان والعيون، بسبب ربما التماس كهربائي كما ان الحافلة كلها من مادة البوليستر اما السائقين بسبب التسامح في ما بينهم وقعا بسبب الإصطدام على المقود ودهبا ضحية خطئ لا يمكن التقبل استفساره ان لم نكن بعين المكان هي عملية سهلة لمعرفة الأسباب في ما أدى إلى اشتعال النيران في المركبتين وتفحم جثت ضحايا هذه الحادثة المروعة الأليمة، التي أودت بحياة 34 شخصا بما فيهم سائقي المركبتين.

وعلمت مدونة السائق المغربي أن سائق حافلة ستيام والمسمى قيد حياته “المهدي الزناكي، مزداد سنة 1974 ينحدر من مدينة أكادير ويقطن بحي إحشاش، متزوج وأب لطفلين وكان لاعبا سابقا لرجاء أكادير لكرة اليد وكان سائقا لسيارة الأجرة الصغيرة بأكادير، قدر له أن يلقى ربه في هذه الفاجعة. رحم الله الفقيد وإنا لله وإنا إليه راجعون”.